مدونة العشر الاوائل والتكنولوجيا الحديثة: تأثير سعر الفائدة على سوق العملات العالمية - العشر الاوائل

أقسام مدونة العشر الأوائل

آخر الموضوعات

الثلاثاء، 10 يناير، 2012

تأثير سعر الفائدة على سوق العملات العالمية - العشر الاوائل

تأثير سعر الفائدة على سوق العملات العالمية


تلعب أسعار الفائدة أهم دور في عملية تحريك أسعار العملات في في سوق العملات العالمية. ولهذا تعتبر البنوك المركزية في البلدان من المؤثرات الأقوى على سوق الفوركس ، حيث أن أسعار الفائدة العالمية يتم تحديدها من قبلهم. إن سعر الفائدة هي التي تملي عملية تدفق الاستثمارات. وبما أن أسعار العملات هي التي تمثل قوة أو ضعف اقتصاد الدولة، فإن الفرق في أسعار العملات تؤثر في القيمة النسبية للعملات فيما يتعلق ببعضها البعض.

بالرغم من أن الأمر لا يتكرر كثيراً و لا يحدث فجأة، إلا أنه عندما تقوم البنوك المركزية بتغير سعر الفائدة للعملات، فإنها تؤدي إلى حركة وتقلبات في سوق الفوركس. وهو نوع من البيانات التي تتواجد في التحليل الأساسي وتأثيرة على سوق الفوركس، وفي عالم التداول في فوركس، فإن التوقعات الدقيقة لحركات البنوك المركزية من الممكن أن تزيد من فرص المتداول في تحقيق الأرباح.

كيف تستفيد من سعر الفائدة في تداولك الفوركس

أكثر طرق استعمال معدلات سعر الفائدة في أسواق فوركس شيوعاً بشكل يعيد الربح للمتداول، هي طريقة تعرف باسم "فوركس سواب" (Forex Swap)، أو كما تسمى بالعربية تبييت العقود، وهي العملية التي تقوم فيها شركات الفوركس والمتداولون في العملات الأجنبية بتداول عملة مقابل أخرى على معدل متفق عليه، ومن ثم إعادة هذه العملات مرة أخرى بتاريخ محدد في المستقبل على معدل التداول المتفق عليه مسبقاً. إذاً، كمتداول في فوركس، فأنت تقوم بعمليتين، الأولى تتم حالياً، و الأخرى تتم في المستقبل.

في عملية "تبييت العقود" فإن متداول الفوركس يحدد قيمة أمواله من خلال الفرق في سعر الفائدة للعملات المختارة. قيمة الفائدة التي يمكنك الحصول عليها خلال فترة تبييت العقود، هي التي يستعملها المتداول لكي يقوم بحساب سعر الفائدة.

عليك بالحذر

كلما يقومُ بنكٌ مركزيٌ في دولةٍ ما بتغيير معدل سعر الفائدة في سوق الفوركس الخاص به، فإن ذلك سوف يؤثر على العملات التي تقوم بتداولها. سواء أكانت عملية تداول صريحة، أو عملية تبييت العقود، فإن لسوق ستكون ردة فعل فورية. بشكل عام، عندما يكون لدى أي بنك مركزي إعلان مجدول يتعلق بمعدلات اسعار الفوائد، فمن الأفضل أن يتم تعليق التداولات المتعلقة بتلك العملة، إلا بالطبع إن كنت تشعر بأنك محظوظ، والأمر في الكثير من الأحيان يكون متعلق بالحظ.

فيما يتعلق بعملية تبييت العقود في الفوركس، فهي بصورة أو بأخرى تعتبر تطويق أو تسييج (Forex Hedge)، أي فتح صفقتين على نفس زوج العملة باتجاهات متعاكسة فى توقيت متقارب بنفس قيمة العقد لكليهما، و تتم طوال الوقت في كل الأسواق، بما في ذلك سوق فوركس. إن التعقيد المتعلق بهذا الشكل من أشكال التطويق مقارنة بعملية التداول المباشرة على البرنامج الإلكتروني الذي يتم توفيره من قبل شركات فوركس، هو السبب الذي يجعله غير مستحسن بالنسبة للمبتدأين. إن المعرفة المتعلقة بأسعار الفوائد في سوق فوركس، هي ضرورية لتحقيق النجاح في هذا الحقل.

إلا أنه عندما تكون متمرساً و على علم فيما يتعلق بسوق فوركس، فهو نظام مفيد، و حتى بوجود التكاليف المرتبطة به، فإن من الممكن أن يكون نظاماً مربحاً. هناك أنواع عديدة من عمليات تبييت العقود في جميع الأسواق المالية، و البعض منها يتداخل مع سوق فوركس.

إبحث عنها

كأي شيءٍ أخر، هناك وفرة من المعلومات متوفرة عن أسعار الفائدة في سوق الفوركس على الإنترنت، و قبل الغوص فيها، على المتداول أن يبذل الجهد لكي يصبح على معرفة بمداخل و مخارج العملية. يوجد على الإنترنت منتديات يقوم فيها المتداولون المتمرسون بمشاركة معلوماتهم، ومن المفيد أن تقوم بالبحث عن مثل هذه النقاشات لتوسيع معلوماتك في الموضوع.

ملاحظة هامة: هذا الموضوع هو تعليمي فقط، ولا ننصح بأستعمال إستراتيجية تبييت العقود (السواب - Forex Swap) أو إستراتيجية التطويق لأنها غير متوافقة مع قوانين الشريعة الإسلامية. معلومات أوفى في قسم الفوركس الإسلامي.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...