مدونة العشر الاوائل والتكنولوجيا الحديثة: الذى يميز الخبراء في سوق الفوركس عن المبتدئين - العشر الأوائل

أقسام مدونة العشر الأوائل

آخر الموضوعات

الاثنين، 9 يناير، 2012

الذى يميز الخبراء في سوق الفوركس عن المبتدئين - العشر الأوائل

الذى يميز الخبراء في سوق الفوركس عن المبتدئين

قد تكون سمعت أن خبراء تداول العملات يمتلكون العقليات التي تبين التناغم و الهدوء و الثقة في سوق الفوركس. فهل يمكنك أن تقول الشيء نفسه عن عقليتك في التداول في فوركس ؟ من الغالب أن الإجابة عن هذا السؤال هي لا، إذا ما كنت جديداً على هذا النوع من التداول. في الحقيقة، فإن المبتدئون في التداول في فوركس غالباً ما يبدون عقلية تداول هائجة بعد البدء بالتداول بفترة قليلة، و خصوصاً بعد أن يتعرضوا لأول مجموعة من الخسائر المتتالية. بالإضافة إلى أن بحثهم المستمر عن أية طرق و أدوات و إستراتيجيات تداول جديدة تضعهم من ضمن الـ 5% الذين يقومون بإرهاق معنوياتهم و ثقتهم بشكل مشتت.

من النقاط المهمة التي عليك أن تدركها هي أن المتداولين الجيدين يستطيعون جعل المنهجيات الضعيفة تقوم بإنتاج نتائج إيجابية، بينما يفشل المبتدؤون بغض النظر عن مدى جودة الأدوات و الإستراتيجيات التي يستعملونها. على الرغم من أنها حقيقة حزينة، إلا أنها تبقى حقيقة. فإذا كنت من المجموعة الثانية، فعليك أن تلتفت لهذه النقطة حتى تتمكن من المحافظة على رصيد حسابك.

يمكن أن تتفهم هذه العملية بشكل أفضل من خلال الأخذ بعين الإعتبار أن بعض الخبراء يقومون بالتدوال بإستخدام هذه الطريقة. على سبيل المثال، فهم يفهمون أن أسواق فوركس من الممكن أن تكون متقلبةً للغاية، و لهذا يتأكدون من أنهم لا يقومون بعلميات تداول زائدة عن الحد في أي حال من الأحوال. و يقومون بهذا الأمر من خلال القيام ببعض الأفعال التي تضمن لهم أن هوامشهم القابلة للإستعمال لا توضع تحت مثل هذا النوع من المخاطر التي من الممكن أن تؤدي إلى تحويلها إلى صفر.

إن هامشك القابل للإستخدام هو أداة قياس تداول هامة جداً، لأنها تعلمك بمقدار الرصيد المتوفر لديك من أجل دعم وضعياتك المفتوحة. و يقوم الخبراء بتوفير حماية مناسبة لهوامشهم من خلال تحديد نسبة المخاطرة لكل عملية تداول بـ 2% من حجم الرصيد الإجمالي.

و لهذا الأمر فائدة إضافية تتمثل في إعطاء كل وضعية مفتوحة الوقت الكافي للتحرك في الإتجاه المتوقع. و هذا يعني أن الخبراء يمكنهم الجلوس بصبر و السماح للأحداث بالحدوث. و بينما يقوم العديد من المبتدئين بإستغلال النفوذ الزائد، فهم لا يعطون أنفسهم فرصة التمتع برفاهية هذا الحدث.

على العكس، يتزايد قلق هؤلاء و هم يشاهدون هامشهم المستعمل ينكمش بشكل كبير في كل دقيقة تمر. يمكنهم كذلك أن يعانوا من المزيد من الخسائر بعد أن تتوقف وضعياتهم، و من ثم يرون أن الأسعار تتجه مرة أخرى في الإتجاه الذي كانوا يرغبونه.

كما أن الخبراء لا يبحثون عن الإثارة، و لكنهم يقومون بتحليل كل وضعيات التداول بشكل حذر و صبور. و لا يرون أن هناك داعي للقيام بعدد كبير من التداولات بشكل يومي كما يفعل المبتدؤون. على العكس فهم يفضلون الإعتماد على الإحصاءات الدقيقة المرافقة لأنماط الأوقات اليومية ، و ما هو أكبر منها، مقابل الأنماط الأقصر.

و نتيجة لذلك، فإن الخبراء يعلمون بشكل كامل أنهم يستطيعون القيام بـ تحليلات فنية بإستخدام المؤشرات أو الأسعار بشكل أفضل بكثير نظراً لدرجة الإعتماد العالية لها. و على الرغم من أن الخبراء يقومون بعمليات تداول أقل من المبتدئين، فإن العمليات التي يقومون بها لها جودة و فوائد أكبر بكثير.

عليك أن تدرك أن الخبراء يضعون أنفسهم تحت ضغط أقل بكثير من خلال عدم قيامهم بأي عمليات تداول زائدة عن الحد، و من خلال تفعيل وضعيات ذات جودة عالية. و بالنتيجة يمكنك الإستنتاج أن لديهم عقليات تتسم بالتوازن و الهدوء و الثقة لأنهم لا يقومن بشيئ تقريباً.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...